وفد من شركة النفط العُمانية للتسويق يزور تنزانيا لمتابعة خططها للتوسع دولياً
وفد من شركة النفط العُمانية للتسويق يزور تنزانيا لمتابعة خططها للتوسع دولياً

في إطار خططها الطموحة للتوسع دولياً، زار وفدٌ من شركة النفط العُمانية للتسويق برئاسة ديفيد خليفة، رئيس الشركة التنفيذي، مكتبها الجديد في تنزانيا. وتضمن جدول الزيارة افتتاح مكتب الشركة الجديد في منطقة ماساكي بدار السلام، وجولة تفقدية لاستكشاف عددٍ من المناطق التي تعتزم الشركة افتتاح محطات خدمة جديدة بها في المستقبل، فضلاً عن الاجتماع بفريق العمل المحلي بتنزانيا وعددٍ من شركاء الأعمال. واختتم الوفد جدول أعماله بلقاءٍ مع سعادة السفير علي بن عبدالله المحروقي في مقر السفارة العُمانية في تنزانيا.

وتعليقاً على ذلك، قال ديفيد خليفة: "وضعنا في شركة النفط العُمانية للتسويق خارطة طريق واضحة تتضمن توسيع رقعة انتشارنا عالمياً والترويج للسلطنة في مختلف أنحاء العالم. وقد بدأنا بالفعل في جني ثمار أعمالنا في الأسواق الدولية حيث افتتحنا أولى محطة خدمة متكاملة في الدمام بالمملكة العربية السعودية ويُسعدنا الآن الدخول بقوة في السوق التنزاني". وأضاف: "وجاء اختيارنا للاستثمار في تنزانيا نظراً للنمو الذي تشهده والتوقعات الإيجابية بتطور اقتصادها الكلي إضافة إلى استقرارها السياسي. وهدفنا هو إثراء تجربة عملائنا في تنزانيا بخدمات تتعدى الوقود لتشمل تشكيلة متنوعة من المنتجات التي تلبي متطلباتهم وتتجاوز توقعاتهم".

جديرٌ بالذكر أن شبكة محطات شركة النفط العُمانية للتسويق تتسع لتشمل الآن 223 محطة داخل السلطنة وتواصل جهودها للتوسع على الصعيد الدولي حيث افتتحت محطتي خدمة في السعودية وتعتزم افتتاح محطتين إضافيتين هناك قبل نهاية العام. كما من المقرر أن تدشن الشركة أولى محطاتها في تنزانيا خلال الشهور المقبلة والتي ستتضمن خدمات البيع بالتجزئة ومحلات للتسوق والمنتجات الغذائية وعدداً من الخدمات الأخرى. وتخطط شركة النفط العُمانية للتسويق إلى الاستفادة من كافة فرص التوسع في المنطقة من أجل ترسيخ مكانة علامتها التجارية كأبرز شركات تسويق الوقود التي تركز على العملاء في منطقة الخليج من خلال اتباع نموذج أعمال فريد يرسخ من سمعتها الرائدة كموفر لخدمات الوقود المتكاملة.